سعيد: لن نترك شعبنا في القدس وحده وسنتصدى لجرائم الاحتلال

أكد عضو قيادة إقليم الخارج في حركة المقاومة الإسلامية " حماس " د. عبد الجبار سعيد، أن شعبنا الفلسطيني لن يكل، وسيستمر في مقاومته المشروعة، حتى دحر الاحتلال، مشددًا على أنه لن نترك شعبنا في القدس وحده، وسنتخذ كل الخطوات المناسبة لردع الاحتلال، ولن نتخلى عن قدسنا وأقصانا، ومعنا أمتنا وأحرار العالم.

وقال سعيد اليوم الإثنين: "إن أبناء شعبنا الفلسطيني يسجلون في هذه الأيام ملحمة بطولية في القدس المحتلة، دفاعًا عن المسجد الأقصى، والذود عن المقدسات، وباتوا يشكلون خط الدفاع الأول عن الأمة الإسلامية جمعاء".

وأضاف سعيد أن العدوان على المسجد الأقصى حلقة في سلسلة إجرامية عنصرية تهويدية لا تراعي حرمة ولا قداسةً لزمان ولا مكان، ومحاولة لترسيخ تقسيمه الزماني والمكاني، وهو ما يرفضه شعبنا رفضا قاطعا، ولا يمكن أن يقبله بأي حال.

ودعا أبناء شعبنا إلى مواصلة الاعتكاف والصلاة في المسجد الأقصى، والزحف باتجاه للدفاع عنه، والالتحام مع الاحتلال في كل نقاط التماس وتفجير المواجهة الشاملة معه، محذرا الاحتلال من تبعات هذا الانفجار.

ولفت سعيد إلى أن استمرار العدوان الصهيوني على مدينة جنين ومخيمها، دليل جديد على أنها شوكة في حلق هذا الاحتلال المجرم، مؤكدا أن استهداف جنين لن يفت في عضد المقاومة.

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة