بالصور هيئة الزكاة الفلسطينية تنظم فعاليات يوم الزكاة الفلسطيني السادس

نظمت هيئة الزكاة الفلسطينية بالتعاون مع بلدية خانيونس ورابطة علماء فلسطين وغرفة تجارة صناعة محافظة خانيونس، اليوم الاثنين، فعاليات يوم الزكاة الفلسطيني السادس، بمشاركة العديد من مؤسسات المجتمع المدني وشخصيات رسمية ودينية ووجهاء ومخاتير محافظة خانيونس ولفيف من القطاع الخاص والإعلاميين ورواد العمل الخيري في قطاع غزة.

واستعرض المتحدثون تداعيات الوضع الاقتصادي في قطاع غزة وآثار الحصار المفروض عليه منذ أكثر من 15 عام، ودور الزكاة في تخفيف الحصار عن أبناء شعبنا وتحقيق التكافل الاجتماعي، وضرورة التوعية بفريضة الزكاة ومصارفها المستحقة التي من شأنها تخفيف حدة الفقر والبطالة عبر المشاريع الإغاثية والتنموية التي تقوم بها الهيئة على مدار العام، وأهمية دور صناع الرأي في التوعية بشعيرة الزكاة وأداءها وتوجيه التجار لدفع الزكاة في الهيئة وخصمها من ضريبة الدخل.

بدوره أشار د. علاء الدين الرفاتي رئيس مجلس أمناء هيئة الزكاة الفلسطينية أن الهيئة تعمل وفق منظومة إدارية تعتمد على التخطيط لتنمية حصيلة الزكاة وإنفاقها وفق المصارف الشرعية لتحقيق التكافل والتعاون بين أبناء المجتمع من خلال البرامج المتعددة التي تنفذها الهيئة على مدار العام مثل برنامج رعاية المرضى وبرنامج كفالة كبار السن وطلبة العلم وتقديم التمويل للمشاريع الصغيرة، بالإضافة لمبادرة فكاك الغارمين الذي تم الإعلان عنها مؤخراً للتخفيف عن أبناء شعبنا في ظل الحصار الاقتصادي المفروض عليهم.

وفي ختام كلمته، توجه د. علاء الدين الرفاتي بالشكر الجزيل للحضور وللجهات الشريكة في إنجاح فعالية يوم الزكاة الفلسطيني السادس.

من جهته، عبر د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة عن اعتزازه وفخره بالمكانة المرموقة التي تبوأتها الهيئة رغم كل التحديات والمعيقات واتساع رقعة الفقر والتضييق على حسابات الهيئة، منذ إقرار المجلس التشريعي قانون تنظيم الزكاة رقم 9/2008 من خلال إطار قانوني يكفل إنشاء الهيئة وخصم الزكاة من الضريبة،

مثنياً على دور الهيئة الريادي والفعال خلال 14 عاماً في إحياء فريصة الزكاة من خلال جمعها وتنمية مواردها وإنفاقها في مصارفها الشرعية تحقيقاً للتكافل الاجتماعي وإسناداً للشرائح الهشة والغارمين والستر على الأسر المتعففة ومساعدة الطلبة الجامعيين وغيرها من البرامج والمشاريع المتنوعة التي تقوم عليها الهيئة، مؤكداً على جاهزية المجلس التشريعي لدعم هيئة الزكاة وتذليل العقبات القانونية والتشريعية وتقديم الدعم لإحياء الفريضة بما يحقق مقاصدها ومراميها وتعزيز ثقافة التكافل والتراحم.

ومن جانبه توجه م. علاء البطة رئيس بلدية خانيونس بالتحية إلى هيئة الزكاة الفلسطينية التي تعمل رغم الظروف الصعبة إحياءً لشعيرة الزكاة، وتحقيقاً للتكافل والتعاضد في المجتمع، داعياً التجار إلى دفع الزكاة لدى هيئة الزكاة الفلسطينية وخصمها من الضريبة بموجب قانون رقم 9/2008.

ومن جانبه، دعا أ. عامر النجار رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة خانيونس إلى الاهتمام بشعيرة الزكاة وأدائها خاصة في ظروف الحصار والعدوان الذي أثر سلباً على كل مناحي الحياة.

من جهته أوضح النائب أ.د. يونس الأسطل عضو رابطة علماء فلسطين أهمية الزكاة كونها مطهرة للنفوس والذنوب وعبودية المال، وتُطهر نفس الآخذ من الحسد والحقد والتفكير في الانحراف، وتطهر المال من شبهة الحرام، وأشار إلى أن الأصل في جمع الزكاة يعود إلى الدولة أو الحكومة للبحث عن الفقراء وضمان التوزيع العادل للزكاة والصدقات وأداءها لمستحقيها.

وفي ختام الفعالية، تم تكريم الفائزين في المسابقة السنوية الأولى في علوم الزكاة، والإعلان عن المسابقة السنوية الثانية لتمويل أفضل مشروع صغير، ثم تكريم الجهات المشاركة في تنظيم فعاليات يوم الزكاة الفلسطيني السادس.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة