صحيفة عبرية: تقديرات الأجهزة الأمنية أنها لن تتمكن من توفير الأمن في أي مواجهة قادمة

ذكر مسئولون كبار في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أن الأحداث التي ستشهدها مدن الداخل المحتل في أي مواجهة مستقبلية سواء مع غزة أو المنطقة الشمالية ستكون أكثر حدة من سابقاتها، ولن تتمكن الشرطة من التعامل معها والسيطرة على الأوضاع الأمنية.

 تصريحات المسؤولين الإسرائيليين، جاءت بناء على تقديرات الموقف التي أشارت إلى أن الخطوات التي قامت بها الأجهزة الأمنية للتعامل مع الأحداث المستقبلية، لن تكون كافية بسبب ضعف الشرطة ونقص الكادر البشري.

ونوهت إلى أن طواقم من الجيش والشرطة قد أعدت خطة للتعامل مع السيناريوهات المتعلقة بالمواجهات في المدن المختلطة، وقد شملت تجنيد سريع لسرايا الاحتياط من حرس الحدود وتحويل سرايا نظامية من مناطق الضفة للعمل في المدن المختلطة؛ إلا أن المسئولين الكبار قد حذروا من أن هذه الخطوات لوحدها لن تكون كافية للتعامل مع حالة الطوارئ في ظل تعرض الجبهة الداخلية لسقوط أعداد كبيرة من الرشقات الصاروخية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة