النائب الزعارير: أهالي الخليل يقومون بدورهم في إعمار المسجد الإبراهيمي

باسم الزعارير

  قال النائب في المجلس التشريعي باسم الزعارير إن شعبنا يدافع عن مقدساته بقوة، ويحاول قدر استطاعته، لكنه يتعرض لخذلان عربي وإسلامي.

 وأضاف الزعارير، أن أهالي الخليل لا يزالون يؤدون دورهم بإعمار المسجد الإبراهيمي بالصلاة، وصلوات الفجر العظيم، ولكنهم يحتاجون إلى الدعم والمساندة.

وأوضح أن مدينة الخليل تتعرض منذ عشرات السنين لحملة يقودها الاحتلال والمستوطنون للسيطرة على المنطقة الجنوبية فيها.

وأشار الى أن الكثير من سكان جنوب المدينة، هجرهم الاحتلال من منازلهم في البلدة القديمة، والمنطقة المحيطة بالمسجد الإبراهيمي.

 وسبق أن حذر الزعارير من وجود خطة إسرائيلية ممنهجة للسيطرة على أراضي الخليل وخاصة المناطق الجنوبية، عبر هجمة ممنهجة ومنسقة من القيادة السياسية والعسكرية للاحتلال.

وأشار إلى أن الهجمة على الأراضي وهدم المنازل تهدف الى إخلاء السكان من المنطقة، ومنع المزارعين من فلاحتها تمهيداً لاقتلاع المواطنين والسيطرة أراضيهم.

وشدد أن سكان المناطق الجنوبية في الخليل وخاصة في مسافر يطا بحاجة لدعم صمودهم، وينبغي على السلطة بكافة مستوياتها السياسية والاقتصادية والدبلوماسية العمل على ذلك.

وسبق أن كشف معهد الأبحاث التطبيقية "أريج" عن مخطط استيطاني يستهدف المناطق A في محافظتي بيت لحم والخليل.

ووفق المخطط أعلن الاحتلال عن ما مساحته 70048 دونما من الأراضي التابعة لمحافظتي بیت لحم والخلیل الشرقیة "كمحمیة طبیعیة"، وبالتحدید أراضي بلدات سعیر والشیوخ في محافظة الخلیل، والبریة الشرقیة لمحافظة بیت لحم.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة