"الواقع يلعب لصالحها"..

"يديعوت": حماس نجحت في الربط بين كل الجبهات والساحات الفلسطينية المختلفة

اعتبرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن أهم إنجاز حققته حركة حماس في معركة سيف القدس هو الربط بين الجبهات أو الساحات المختلفة، وهو هدف استراتيجي سعت له الحركة على مدار سنوات، قبل أن تأتي معركة مايو 2021 ويتحقق بشكل لم يكن يتصوره الإسرائيليون، وفق تعبير الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أنه "بينما كانت الحركة تقود جولة تصعيد كبيرة في غزة، استطاعت أيضًا التأثير على الضفة الغربية المحتلة، التي خرجت فيها مظاهرات ووقعت فيها مواجهات عنيفة، وانضمت القدس أيضا لهذه الحالة، والأخطر بالنسبة للاحتلال كان انضمام فلسطينيي 48، وأخيرا إطلاق الصواريخ من لبنان باتجاه المستوطنات الشمالية.

وفق الصحيفة، فإن الواقع يلعب لصالح حركة حماس، فبينما تحاول المؤسسة الأمنية للاحتلال خلق تمييز مصطنع بين أنشطة حماس في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، إلا أن الوقائع تثبت أن هذه الساحات تتحرك من خلال توجهات الحركة التي لا يستطيع الاحتلال الرد عليها في غزة بسبب نشاطها في أماكن أخرى.

وترى الصحيفة أن مؤسسة الاحتلال الأمنية يجب أن تتخذ خطوات ضد حركة حماس في غزة على نشاطها في كل الساحات، فمثلا إذا نفذت الحركة عملية انطلاقا من الضفة الغربية أو القدس، يجب استهدافها في قطاع غزة، سواء من خلال إجراءات عقابية أو استهداف مباشر.

وبحسب الصحيفة، فقد استخدمت مؤسسة الاحتلال الأمنية مثل هذه الاستراتيجية لمرة واحدة في السنوات الأخيرة، لكنها لم تكررها، وذلك عندما اغتالت قائد سرايا القدس في شمال قطاع غزة بهاء أبو العطا، وفي الليلة ذاتها حاولت اغتيال مسؤول الدائرة العسكرية في حركة الجهاد الإسلامي أكرم العجوري.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة