قناة عبرية: هكذا أضاعت "إسرائيل" فرصة إتمام صفقة تبادل أسرى

كشفت قناة كان 11 العبرية، مساء الثلاثاء، عن وثيقة سرية جدا تمحورت حول الخطة التي أعدها قادة الأجهزة الأمنية لإتمام صفقة تبادل بين " إسرائيل" وحركة حماس.

وبحسب القناة فإن رؤساء الأجهزة الأمنية السابقين، نداف أرجمان رئيس الشاباك، وتامير هايمن رئيس الاستخبارات، ويوسي كوهين رئيس الموساد، وجادي آيزنكوت رئيس هيئة الأركان، بالإضافة إلى مسئول ملف الأسرى يارون بلوم، شاركوا في إعداد خطة متعددة المراحل لإتمام الصفة وذلك بعد أيام من انتهاء معركة حد السيف في أغسطس/ 2018.

 وأشارت القناة إلى أن الاعتقاد الذي كان سائدًا لدى قادة الأجهزة الأمنية أن الظروف مهيئة لإتمام الصفقة لإعادة الجنود مقابل ثمن مقبول بالنسبة لإسرائيل.

وأوضحت القناة أن المرحلة الأولى تمثلت بإعلان وقف إطلاق نار مقابل إلغاء العقوبات التي فرضتها "إسرائيل" على غزة، وفتح معبر كرم أبو سالم، وزيادة مساحة الصيد، وزيادة كمية الكهرباء إلى غزة، وحل مشكلة رواتب الموظفين بتمويل من قطر.

أما المرحلة الثانية فهي إطلاق سراح أسرى من حماس دون إطلاق الأسرى من ذوي الأحكام العالية.

أما المرحلة الثالثة فتتمحور حول تقديم تسهيلات اقتصادية وإعادة إعمار غزة، وقد كشفت الوثيقة بأن قادة الأجهزة الأمنية عرضوا تلك الخطة على رئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو الذي تعهد بدراستها واتخاذ قرار؛ إلا أنه ماطل ولم يتخذ قرار مما أضاع فرصة لإتمام الصفقة وإعادة الجنود.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة