عباس يلتقي ملك الأردن ويبحثا عدة قضايا

محمود عباس والملك عبد الله الثاني

التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الأربعاء، الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية، في قصر الحسينية بالعاصمة الأردنية عمان.

وجرى خلال اللقاء، بحث آخر المستجدات على صعيد الوضع السياسي، والتصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، وسبل الدفاع عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية، وتعزيز التنسيق المشترك بين القيادتين الفلسطينية والأردنية في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وجدد التأكيد على ضرورة الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف أعمالها أحادية الجانب واحترام الاتفاقيات الموقعة ووقف عدوانها المستمر على الشعب الفلسطيني.

وأشار عباس إلى أهمية تكثيف الجهود والتنسيق الفلسطيني الأردني لحشد طاقات المجتمع الدولي لوقف ممارسات الحكومة الإسرائيلية وسياساتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني وارضه ومقدساته.

وشدد على أهمية الالتزام بمرجعيات العملية السياسية وقرارات الشرعية الدولية، وضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والعودة للأفق السياسي، بما يحقق نهاية الاحتلال عن أرض دولة فلسطين بعاصمتها شرقي القدس.

بدوره أكد الملك عبد الله الثاني على موقف الأردن الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ووقوف الأردن إلى جانب الحق الفلسطيني في دولته المستقلة بعاصمتها شرقي القدس.

وأعلن عزمه مواصلة الاتصالات من أجل وقف الاعتداء على القدس والمقدسات، مؤكداً ان الأردن وبموجب الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، يواصل جهوده مع الأطراف الإقليمية والدولية لوقف التصعيد الإسرائيلي والحفاظ على الوضع التاريخي للاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية.

وحضر اللقاء: عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية، الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى الأردن عطا الله خيري.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة