سلطنة عُمان الأوضاع في الأراضي المحتلة تتجه للتصعيد بسبب الاحتلال

دعت سلطنة عُمان، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لتطبيق العدالة والقانون وإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام من خلال استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، بما في ذلك حقه في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة.

جاء ذلك في كلمة السلطنة، التي القاها السفير د. محمد بن عوض الحسان، أمام مجلس الأمن الدولي في جلسته المنعقدة اليوم تحت البند "الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك المسألة الفلسطينية".

وأوضح الحسان أن الأمور في الأراضي المحتلة تتجه نحو التصعيد بسبب الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة وغير المبررة، بحق الشعب الفلسطيني والمخالفة لقواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة ذات الصلة.

وأعربت السلطنة عن استنكارها وإدانتها للممارسات الاستفزازية واللامشروعة لإسرائيل وقواتها المحتلة للأراضي الفلسطينية واقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف والاعتداءات على المصلين الآمنين، مؤكدة أن عدم اتخاذ مجلس الأمن خطوات عملية وملموسة لحماية الشعب الفلسطيني الرازح تحت وطأة الاحتلال يشجع السلطات الإسرائيلية المحتلة على ممارسة العديد من الاعتداءات والانتهاكات.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة