الجهاد: خطاب السنوار وطنيًا بامتياز ويمثل الحالة الوطنية التي لا تقبل المساومة على الثوابت

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، اليوم السبت، إن خطاب رئيس حركة حماس بغزة يحيى السنوار يمثل خطاباً وطنياً بامتياز، فهو يعبر عن الموقف الوطني الذي تعبر عنه كل الفئات الفلسطيني.

وأضاف شهاب، في تصريح لإذاعة صوت الأقصى، أن "هذا هو الخطاب الذي يمثل الحالة الوطنية الفلسطينية التي لا تقبل المساومة على الثوابت مهما كانت حجم التضحيات".

وتابع: "نحن نعيش في ظلال ذكرى معركة سيف القدس هناك رسائل مهمة ومنها أن كلمة الأخ القائد أبو إبراهيم أكدت أن سيف القدس سيبقى مشرعاً دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك".

وأشار الى أن السنوار "وجه رسائل للعالم العربي والإسلامي أجمع بأن هناك أمانات ومسؤوليات تقع على عاتق كل شرائح المجتمعات الإسلامية والعربية قاطبةً، فالعالم كله مسؤول لأنه لم يوقف التغول الصهيوني على المسجد الأقصى".

وأوضح أن "السنوار وجّه تحذيراً قوياً في الحقيقة بأن الاستمرار في السياسات العدوانية تجاه المسجد الأقصى، بأن هذه السياسات العدوانية ستؤدي في النهاية إلى حرب دينية ستحرق الأخضر واليابس".

وشدد على أنه "من الواضح تماماً بأن المقاومة لن تسمح مرة أخرى بتكرار هذه الصور -من اقتحامات المسجد الأقصى والدخول إلى المصلى المرواني- فإن هذا سيشعل حرباً حقيقية".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة