جبارين: المقاومة الباسلة مشروع شعبنا لدحر الاحتلال وتحرير الأسرى

زاهر جبارين مسؤول ملف الأسرى في حركة حماس

أكد مسؤول مكتب الشهداء والجرحى والأسرى في حركة حماس، زاهر جبارين، اليوم الإثنين، أن المقاومة الباسلة هي مشروع وأمل شعبنا لدحر الاحتلال الإسرائيلي عن أرضنا وتحرير الأسرى من سجونه الظالمة.

وقال جبارين في كلمة، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، إن شعبنا البطل يواجه مخرز العدو ويواصل مقاومته الباسلة الممتدة على مدار عقود وقد اشتعت الأرض لهيبا تحت أقدام المحتل في عموم ساحات التواجد الفلسطيني.

وأضاف أن تحرير الأسرى لا يمر إلا بطريق المقاومة والجهاد والفداء، لا بالمفاوضات والاستجداءات.

وخاطب الأسرى قائلا إن حركة حماس على عهدها "حتى نرى السجون الظالمة قد انتهت من تاريخ شعبنا، وكونوا على ثقة بوعد المقاومة بأنها لن تخذلكم ولن تستكين حتى تحريركم".

وأضاف: "أنتم الاحرار الحقيقيون، وإن الاسر مهما طال لابد أن ينتهي"، متابعا أن السجن لن يدوم إلى الابد ولن يخلّد السجانون، والمعتقلات كما الاحتلال الى زوال.

ووجه التحية إلى عوائل الأسرى مشددا على أن فجر الحرية ليس ببعيد وسيكون اللقاء قريبا مع ذويهم وقد زال الاحتلال ورفرفت أعلام فلسطين فوق مآذن قدسنا ومساجدنا المباركة.

كما وأبرق بالتحية لأرواح الشهداء الذين قضوا على درب التحرير وعبدوا طريق المجد والعزة لشعبنا، مشيرا إلى أن الشهداء والأسرى هم في مقدمة ما يفخر بهم شعبنا الفلسطيني.

ووجه عضو المكتب السياسي لحماس التحية للمرابطين في القدس والمسجد الأقصى المدافعين بصدورهم العارية وإيمانهم وإرادتهم عن أولى القبلتين وثالث المسجدين.

وشدد على أن القدس ثابت أصيل من ثوابت شعبنا وليست قابلة للتفاوض ولا للتقاسم ولا التنازل.

وجدد التأكيد على موقف حماس بإيمانها بوحدة شعبنا كثابت من الثوابت، مضيفا أن وحدة ساحاته أضحت عنوانا عريضا لكسر عنجهية المحتل وجبروته.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة