دعت إلى التضامن مع أهلها..

حماس: حصار نابلس جريمة لن تفلح في كسر إرادة المقاومة وصمود شعبنا

حصار نابلس - أرشيفية -

دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، مساء اليوم الإثنين، إلى التضامن مع أهلنا في نابلس المحاصرة، وتصعيد المقاومة دفاعاً عن مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وقالت الحركة في بيان وصل وكالة "شهاب" نسخة عنه، إنَّ استمرار حصار مدينة نابلس والمدن والمخيمات في الضفة المحتلة، هو جريمة مكتملة الأركان، لن تفلح في كسر إرادة المقاومة والصمود لدى أبناء شعبنا، وتكشف مجدّداً فشل منظومة الاحتلال الأمنية في مواجهة صمودهم وبطولتهم.

وأضافت، أن الملحمة البطولية التي يصنعها أهلنا في الضفة، واحتضانهم للمقاومين والشباب الثائرين في وجه العدو، تثبت مجدّداً أنّنا أمام انتفاضة وطنية متجدّدة تعبّر عن إيمان شعبنا بخيار المقاومة الشاملة سبيلاً للتحرير والعودة.

وأردفت، " إنَّنا في هذا اليوم (24-10) الذي تحتفي به الأمم المتحدة يوماً لها، ندعو مؤسساتها إلى تحمّل المسؤولية في تجريم الاحتلال وسياساته العدوانية ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية، انتصاراً لعدالة القضية الفلسطينية وحق شعبنا في التحرير والعودة وتقرير المصير.

وأشادت الحركة بصمود المرابطين الذين يدافعون عن القدس والأقصى، ويذودون عنهما بكل قوّة وبسالة، باعثةً بأسمى آيات الاعتزاز، إلى أهلنا الصَّامدين والمنتفضين في عموم الضفة المحتلة ضدَّ إرهاب الاحتلال ومستوطنيه.

يذكر أنّ جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، يفرض حصارًا خانقًا على محافظة نابلس منذ 14 يوما، بذريعة تصاعد أعمال المقاومة فيها واحتضان أبطالها في مجموعة "عرين الأسود".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة