خاص إحداها "خدعة".. 5 عوامل قادت السعودية لصعق الأرجنتين

لاعبو السعودية

حقق المنتخب السعودية انتصارا تاريخيا على نظيره الأرجنتيني (2-1), ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثالثة لكأس العالم 2022.

فوز "الأخضر" السعودي لم يكن صدفة, بل جاء نتاج عمل جماعي داخل الملعب على مدار 90 دقيقة, ليخرج بـ3 نقاط ثمينة أمام أحد المنتخبات المرشحة للقب.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز الأسباب التي جعلت السعودية تخرج بفوز ثمين على حساب الأرجنتين.

الثبات داخل الملعب:

لوحظ ثبات لاعبي "الأخضر" السعودي داخل الملعب على مدار 90 دقيقة, بدليل أن الفريق لم يتأثر خلال الشوط الأول, رغم أنه كان متأخرا في النتيجة.

وبدا لاعبو السعودية ثابتين في الشوط الأول, ما ساهم في استفاقة الفريق بالشوط الثاني, التي شهد هدفين لـ"الأخضر" الرفحي.

خدعة التسلل:

على مدار شوطي المباراة, سقط لاعبو الأرجنتين في مصيدة التسلل 10 مرات, 3 منها شهدت إلغاء أهداف للأرجنتين, ما أصاب "التانغو" بالإحباط.

وأجاد لاعبو السعودية التمركز الصحيح في جميع حالات التسلل, ما يفسّر كثرة سقوط لاعبي الأرجنتين في هذه الخطة, التي أسهمت بشكل واضح في انقلاب الأوضاع لمصلحة "الأخضر" السعودي.

التنظيم والانسجام:

كما شاهد الجميع التنظيم والانسجام الرائعين لنجوم "الأخضر" داخل الملعب خلال لقاء الأرجنتين, وذلك بفضل تعليمات المدرب هيرفي رينارد على دكة البدلاء.

وكان رينارد قد أكد قبل اللقاء, أن السعودية لن تكون خصما سهلا للأرجنتين كما يتوقع الكثيرون, وهو ما حدث فعلا, إذ خطف "الأخضر" النقاط الثلاث في أحد أقوى المفاجآت بتاريخ كأس العالم.

الرقابة اللصيقة:

منذ بداية المباراة, طبّق لاعبو السعودية تعليمات المدرب هيرفي رينارد بالاعتماد على الرقابة اللصيقة لنجوم الأرجنتين وعزلهم عن المجموعة خلال الهجمات.

وبالفعل رأى الجميع كيف نجح نجوم "الأخضر" في إحباط خطورة نجوم الأرجنتين, على رأسهم ليونيل ميسي, وأنخيل دي ماريا, بجانب منعهما من التسديد المباشر على المرمى.

الهجمات المرتدة:

لعبت الهجمات المرتدة السريعة دورا كبيرا في انتصار السعودية الثمين على الأرجنتين, خاصة أنها أربكت مدافعي "التانغو" بصورة واضحة.

وعانى الخط الخلفي للأرجنتين من التباطؤ في تشتيت الكرات, خاصة عبر الأطراف, وهو ما استغله نجوم السعودية, ليخرجوا من المباراة بانتصار تاريخي مستحق.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة