حمادة يحذر من اختبار صبر شعبنا ويؤكد مواصلة المقاومة الشاملة

الناطق باسم حماس محمد حمادة.jpg

أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن مدينة القدس المحتلة محمد حمادة أن إغلاق الاحتلال باب حطة في وجه المصلين مساء اليوم لتأمين مسيرة للمستوطنين بالبلدة القديمة جريمة جديدة ضمن الحرب الدينية على المسجد الأقصى.

وحذر حمادة مساء الإثنين الاحتلال من اختبار صبر شعبنا ومواصلة استفزاز مشاعره، مشددا على أن شعبنا لا يقبل الضيم، وسيواجه الاحتلال بمقاومة شاملة يشارك فيها الجميع بكل ما يملكون من إمكانات.

ولفت إلى أن تكبيرات المصلين وهتافاتهم في طريق باب حطة عقب إغلاقه اليوم تجديد للبيعة مع الأقصى وإعلان جهوزية للدفاع عنه في وجه الاحتلال ومخططاته الإجرامية، مشيرا إلى أن على العدو أن يستخلص الدروس من معركة البوابات الإلكترونية ومعركة باب الرحمة؛ ليعلم أنه سيخرج من كل المعارك مع شعبنا مهزوما.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة