خاص الكنيسة الأرثوذكسية لـ شهاب: ما يحدث في "الأقصى" أمر خطير ولا يجب السكوت عليه

عضو مجلس وكلاء الكنيسة الارثوذكسية العربية بغزة

خاص - شهاب

أكد عضو مجلس وكلاء الكنيسة الارثوذكسية العربية بغزة إلياس الجلدة، أن الاقتحامات والاعتداءات في المسجد الأقصى المبارك أمر خطير جدا ولا يجب السكوت عليها.

وعدّ الجلدة في حديث خاص لوكالة "شهاب" للأنباء:"، الاعتداء على المسجد المبارك بمثابة اعتداء على كافة المؤسسات الإسلامية والمسيحية، والوجود العربي الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة.

وقال الجلدة: "نحن المسيحيون نرفض كافة أشكال الاعتداء الصارخ من قبل المستوطنين بحق المسجد الأقصى".

وطالب الجلدة، أحرار العالم بالتدخل العاجل لوقف أي محاولات إسرائيلية لتغيير الوضع الديمغرافي الموجود في المدينة المقدسة، أو محاولة تغيير الموازين لصالح الاحتلال على صاحب الأرض.

وأضاف، " من حقنا نحن الفلسطينيين المسلمين والمسيحيين أن نحافظ على مقدساتنا، دون تدخلات من جانب عصابات المستوطنين أو حكومة الاحتلال لصالح انتخابات، أو تغيير الموازين الديمغرافية في مدينة القدس التي لا يمكن التنازل عن أي شبر منها.

وبدأت جماعات من المستوطنين صباح اليوم، باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال "الإسرائيلي".

وكانت جماعات "أمناء الهيكل" اليهودية قد واصلت على مدار الأيام الماضية، حشدها لأكبر عدد ممكن من المستوطنين، لاقتحام المسجد، بالتزامن مع فترة "الأعياد" اليهودية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة