مخاوف في "إسرائيل" من تكرار أحداث الكونغرس

الخميس 07 يناير 2021 11:02 ص بتوقيت القدس المحتلة

مخاوف في "إسرائيل" من تكرار أحداث الكونغرس

وجهت شخصيات وأحزاب سياسية إسرائيلية انتقادات لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لعدم تعليقه على أحداث الكونغرس الأمريكي والتزامه الصمت، مبدين مخاوفهم من تكرار الأحداث في الكونغرس.

وقالت عضو الكنيست أورنا بربيباي، في تصريحات ترجمتها "شهاب"، إنه على "نتنياهو أن يتصل بصديقه دونالد ترامب وأن يقول له بأن هذا المشهد لن يتكرر في إسرائيل".

كما أكد عضو الكنيست إيلي أفيدار، أن "ما حدث في واشنطن يمكن أن يحدث في إسرائيل بعد يوم من الانتخابات لأن نتنياهو يواصل تحريضه ضد السلطة القضائية".

عوفر شيلح عضو الكنيست زعيم حزب تنوفا، قال إن "ما حدث في أمريكا التي تعتبر أكبر وأقوى دولة ديمقراطية يدل على أن بمقدور شخص واحد أن يزعزع أسسها، لذلك يجب علينا أن نحمي النظام الديمقراطي في إسرائيل قبل فوات الأوان".

كما أشار زعيم حزب "أمل جديد" جدعون ساعر، الى أن "ما حدث في الولايات المتحدة يذكرنا بما قد يحدث في إسرائيل بسبب حالة الاستقطاب والتطرف".

وقال عضو الكنيست رون خولدائي، إن "عدم تعقيب نتنياهو على احداث الشغب المقززة في واشنطن لم يأتي من باب الصدفة، فهو يعتقد أنه أهم من الدولة".

ومن جهتها، قالت عضو الكنيست تمار زاندبرج، إن "محاولة الانقلاب في الولايات المتحدة هي نتاج لمحاولات ترامب إقناع جمهوره بأن فوزه قرار إلهي ولا يمكن لأي ديمقراطي أن يغير هذه الحقيقة، وللأسف فإن جزء كبير من الجهات اليمينية يعتقد بأن الديمقراطية تعمل في اتجاه واحد، لذلك أتمنى الا يتكرر نفس المشهد في إسرائيل؛ لكن لا أضمن ذلك".

عضو الكنيست كارين إلهرار، شددت على أن " المشاهد التي رأيناها في واشنطن يجب أن تخيف كل إسرائيلي، لان التحريض يتحول إلى عنف في نهاية الأمر".

وأضافت أن "ما حدث الليلة في واشنطن هي محاولة انقلاب يمكن أن تحدث في إسرائيل قريبا، لأن ما يفعله نتنياهو على مدار السنوات الأربع الماضية ومنذ بدء التحقيقات معه، لذلك يجب أن ندق ناقوس الخطر ونحذر جميع الديمقراطيين في إسرائيل لكي نمنع الفوضى التي يقودها نتنياهو".

وقال السياسي الإسرائيلي إلداد يانيف، إنه "بعد أربع سنوات من إهانة الدوس على مؤسسات الديمقراطية والمبادئ وصلت لذروتها يوم الانتخابات. ادعاءاته بأنها مزيفة، حرض مؤيدوه الذين استخدموا السلاح لاقتحام الكونغرس". 

وأضاف أن "ما فعله نتنياهو على مدار السنوات الأربع الماضية يشبه ما فعله ترامب لذلك أخشى أن يتكرر نفس المشهد، لأن نتنياهو لم يتوقف عن نشر الأكاذيب والادعاء بأنهم حاكوا ضده مؤامرات لإسقاطه بحجج واهية وتلفيق الأكاذيب، لقد جر إسرائيل إلى الانتخابات أربع مرات وها هو يلمح بأنه لن يتردد في جرها لانتخابات خامسة".

وأعرب وزير الخارجية بحكومة الاحتلال الإسرائيلي، غابي اشكنازي، عن صدمته برؤية الهجوم الذي تعرض له مبنى الكونغرس الأمريكي، الليلة الماضية، كما عبر عن إدانته بشدة لهذا الحادث.

وقال اشكنازي: "منذ استقلالها، كانت أمريكا، صديقتنا الكبيرة والصادقة، منارة للديمقراطية، ودافعت عن قيم الحرية والعدالة والاستقلال".

وأضاف: "أنا متأكد من أن الشعب الأمريكي وممثليه المنتخبين سيعرفون كيف يصدون هذا الهجوم وسيواصلون الدفاع عن القيم، التي تأسست عليها الولايات المتحدة".

وفي وقت سابق أعرب عدد من المسؤولين الأوربيين عن صدمتهم بالأخبار الواردة من واشنطن، مؤكدين على ضرورة التحلي بضبط النفس واحترام القانون في البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن مبنى الكونغرس الأمريكي تعرض لاقتحام من قبل مناصري الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، بعد دعوة الأخير لهم إلى الاحتشاد للدفاع عن الجمهوريين.

المصدر : شهاب