50 نائبا جزائريا يقدمون مشروعا للبرلمان لتجريم التطبيع مع الكيان الإسرائيلي

thumb_290536_700_400_0_0_exact

قدم نواب جزائريون، الخميس، مشروع قانون لتجريم التطبيع مع الكيان الإسرائيلي إلى رئاسة البرلمان، ويتضمن القانون بنوداً تمنع السفر أو أي اتصال مباشر أو غير مباشر مع تل أبيب.

وأودع "يوسف عجيسة"، النائب عن حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي بالجزائر) نيابة عن مجموعة من النواب مشروع القانون إلى رئاسة البرلمان.

وأوضح "عجيسة" أن عدد النواب الموقعين على المشروع 50 من مختلف التشكيلات السياسي، حسبما أفادت وكالة "الأناضول".

وجاء المشروع في 7 مواد، تنص الأولى منه على أنه "يهدف إلى تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني ".

وجاء في مادته الثانية: "يمنع الاتصال أو إقامة أي علاقات أو فتح مكاتب تمثيل من أي نوع وعلى أي مستوى مع الكيان الصهيوني بطرق مباشرة أو غير مباشرة".

وتنص المادة الرابعة منه على أنه "يمنع السفر من وإلى الكيان الصهيوني، كما يمنع دخول أو استقبال حاملي جنسية الكيان الصهيوني في الجزائر أو في مقرات البعثات الدبلوماسية التابعة لها".

ويشترط أن يحظى المشروع بتصويت ثلثي أعضاء البرلمان لكي يصبح قانونا ساري المفعول.

والجزائر من الدول العربية التي ترفض إقامة علاقات مع اسرائيل.

وأكد الرئيس الجزائري "عبدالمجيد تبون"، قبل أشهر، أن بلاده ترفض الهرولة نحو التطبيع وأن القضية الفلسطينية مقدسة لدى الشعب الجزائري.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة