سرايا القدس تنعى شهيد الجريمة البشعة شرق خانيونس

photo_٢٠٢٠-٠٢-٢٣_١١-٤٩-٣٣

نعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأحد شهيد الجريمة الاسرائيلية البشعة شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت السرايا في تريح مقتضب، إنها تزف شهيدها المجاهد محمد علي الناعم (27 عاماً) أحد مجاهديها بلواء خانيونس الذي ارتقى للعلا شهيداً في جريمة صهيونية وحشية شرق خانيونس.

وفي وقت سابق اليوم، نكلت قوات الاحتلال بطريقة بشعة بجثمان شهيد ارتقى في قصف استهدف عددا من الشبان شرقي بلدة عبسان الجديدة شرقي خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وأفاد مراسل شهاب، بأن جرافة عسكرية إسرائيلية تقدمت خارج الشريط الحدودي، باتجاه جثمان شهيد، كان عدد من الشبان يحاولون انتشاله، بالرغم من إطلاق النار الكثيف باتجاههم وإصابة اثنين منهم.

وأشار إلى أن الجرافة العسكرية أخذت تنكل بجثمان الشهيد بمقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه.

ولفت مراسلنا إلى أن بعض المزارعين والشبان حاولوا الوصول إلى المصابين، فأطقلت قوات الاحتلال النار صوبهم، وأصابت اثنين منهم، مما أجبرهم على التراجع، ثم تقدموا مجددا، وتمكنوا من انتشال شاب كان قد أصيب في القصف وبقي عالقا.

وذكر أن الحدث بدأ بإطلاق قذيفة مدفعية ونيران مكثفة استمرت نحو 40 دقيقة شرق حي "أبو طعيمة" شرق عبسان الجديدة، كما أطلقت قوات الاحتلال قنابل إنارة في أجواء السياج الأمني، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة