بعد مؤتمر الرجوب والعاروري..

هنية: الجهود التي تمثلت بالمؤتمر الوطني تدشن لمرحلة جديدة من العمل المشترك

Share This here
1647529506

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، اليوم الخميس، أن شعبنا الفلسطيني شهد اليوم خطوة متقدمة نحو تحقيق وحدة الموقف والجهد الوطني الفلسطيني لمواجهة العدو ومخططاته التي ترمي إلى تصفية القضية الفلسطينية، بما فيها صفقة القرن وخطة الضم.

وقال هنية، في تصريح صحفي، إن هذه الجهود التي تمثلت بالمؤتمر الوطني المشترك يوم الأحد الماضي، والمسيرة الموحدة يوم أمس الأربعاء في قطاع غزة، والمسيرات الشعبية التي جرت في لبنان والشتات، وصولاً إلى المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد اليوم لكل من نائب رئيس الحركة صالح العاروري، وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب؛ للإعلان عن هذا الموقف الموحد ضد مخططات الاحتلال، وتدشين مرحلة جديدة من العمل المشترك.

وأضاف أن حركته تدعم هذه الخطوة التي عكست الحرص والمسؤولية الوطنية، داعيًا جماهير شعبنا وكل القوى الفلسطينية إلى تعزيز العمل المشترك في كل الساحات، في الداخل والخارج للانخراط في المواجهة الشاملة مع الاحتلال، حتى يندحر عن أرضنا الفلسطينية، وفي القلب منها القدس ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية، وعودة لاجئينا وتحرير أسرانا.

كما ودعا الأمة العربية والإسلامية إلى تبني وإسناد الموقف الفلسطيني الموحد في مرحلة التحرر الوطني التي نخوضها، ودعم صمود شعبنا البطل ومقاومته الباسلة.

وعقد اليوم الخميس، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري، وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، مؤتمرا صحافيا مشتركا، في خطوة وصفها الأخير بـ"بادرة أولى باتجاه الوحدة".

وأكدا الرجوب والعاروري على الاتفاق على إفشال مشروع الضم الإسرائيلي معًا، داعين كوادرهما وشعبنا إلى الانخراط في كل فعل ميداني من أجل مواجهة المشاريع الإسرائيلية، مطالبين بضرورة بلورة رؤية استراتيجية موحدة لمواجهة المؤامرات الإسرائيلية.

المصدر : شهاب

استطلاع رأي

برأيك .. لماذا زادت جرائم القتل في الضفة الغربية خلال الأشهر الماضية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة