حماس: سماح الاحتلال للمستوطنين بالصلاة في الأقصى عدواناً صارخاً وخطوة على طريق التقسيم

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى - أرشيفية -

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأربعاء، على أن سماح الاحتلال للمستوطنين بالصلاة في المسجد الأقصى، يشكل عدواناً صارخاً على المسجد الأقصى، وخطوة على طريق التقسيم الزماني والمكاني للمسجد.

وقال المتحدث باسم الحركة، حازم قاسم في بيان صحفي، إن قرار محكمة الاحتلال انتهاك صارخ لكل القوانين والأعراف الإنسانية، ويؤكد من جديد تواطؤ القضاء الصهيوني في العدوان على شعبنا والمشاركة في تزوير الحقائق والوقائع.

وأضاف قاسم، أن "القرارات الصهيونية لن تغير من حقائق التاريخ ولن تفلح في طمس الهوية الفلسطينية العربية للمدينة المقدسة".

وشدد على أن شعبنا الفلسطيني سيواصل نضاله المشروع لمواجهة المخططات الصهيونية التي تستهدف مقدسات الأمة، وصولًا لتحرير كامل التراب الفلسطيني واسترداد مقدساتنا الاسلامية والمسيحية.

وأشار المتحدث باسم حماس، إلى أن "تصاعد العدوان على المسجد الأقصى يتزامن مع خطوات تطبيعية لبعض الأطراف في المنطقة، وهو ما حذرنا منه دائماً بأن التطبيع سيشجع الاحتلال على تصعيد جرائمه بحق شعبنا ومقدساته".

وحيا المرابطين والمرابطات في باحات المسجد الأقصى المبارك، الأمناء على هوية المدينة والسياج الحامي لمقدساتنا والسد المنيع في وجه المخططات التهويدية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة