في لقاء مع الكتّاب وصناع الرأي

الحية: الرد الفلسطيني الرسمي على صفقة القرن ليس على مستوى التحدي المطلوب

الثلاثاء 18 فبراير 2020 03:07 م بتوقيت القدس المحتلة

de85713ee83d390633b0642db7dc60c7
69b614c426f1fe670780da1f3b3774aa
423fa835ffba721c812a910a80a25444
b77db12dc3fb9a9e98415fa51957f098
7d2b9275d9f440db15ccb44a1d41213f
92c8a9f701f8d51d23bbc17673ff1a1d
bd4d85f9342c71e7e18a3d45f3dcec6c
6e87e07595c0e10600ee6f93e7d16c81
aea7f2c8680c69b351267653f95328a8
dd483934b47cf18f51a73875c7e76070
789cf10c01d489a6fe434e4db053f519
b2b1bab4151e8f3e8805152812a328fe
7827385e24f487cbe635a1ad77a00f54
30a97ca92dd38d1300caf903953c65a9

دعا عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خليل الحية إلى تحقيق أوسع قاعدة رفض رسمية وشعبية لمواجهة صفقة القرن، معتبرًا أن الرد الفلسطيني الرسمي الراهن على صفقة القرن ليس على مستوى التحدي المطلوب، مشيرًا إلى أن هناك أطرافًا دولية مصدومة من هذا الرد بما يتطلب العمل المشترك، وفي مختلف المسارات على قاعدة إسقاط هذه الصفقة.

وأشار الحية خلال لقاء نظمته الدائرة الإعلامية مع الكتّاب وصناع الرأي في مدينة غزة، اليوم الثلاثاء، إلى أن الرفض الرسمي لصفقة القرن حتى الآن لم يتجاوز الإعلام، وأن المتطلبات الحقيقية لرفض الصفقة لم تحقق مجددًا دعوة حركة حماس إلى التوافق وطنيًا على استراتيجية وطنية واضحة لمواجهة الصفقة، تستند أولًا إلى الحق الفلسطيني، ثم إلى حالة الإجماع برفض هذه الصفقة، وإلى قوة الجماهير، مشددًا على أن لدى الشعب الفلسطيني من القوة بحيث يمكن المراهنة عليه.

وطالب بتشكيل حالة ضغط شعبوي وضغط نخبوي من جميع الكتاب وأصحاب الأقلام الحرة ضد أي تلكؤ في مواجهة صفقة القرن، وقال إن حركة حماس ماضية بكل قوة في مواجهة الصفقة، وبمختلف الوسائل المتاحة، مشددًا على أن الصفقة ستفشل طالما لا يوجد هناك مشروعية أو شرعية فلسطينية لها.

وحذر من خطورة أي تراجع في الموقف الرسمي من الصفقة، وقال إن حركة حماس لديها قرار بعدم الانجرار إلى السجال الإعلامي مع حركة فتح، لكن ذلك لن يمنعنا من انتقاد أي سلوك يتعارض مع مواجهة الصفقة.

وأعرب رئيس المكتب الإعلامي لحركة حماس عن ترحيب الحركة بتشكيل الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة ومواجهة صفقة القرن، مؤكدًا استعداد حماس لدعمها بكل السبل، ودعا الجميع إلى تفعيل هذه الجهود المشتركة والوطنية الصادقة من أجل إسقاط صفقة ترمب نتنياهو وإفشالها.

وفي السياق ذاته وجه الحية انتقادات لاذعة لهرولة بعض الدول العربية تجاه التطبيع، وقال للأسف أن البعض بات يرى في الكيان الصهيوني وكأنه "المسيح المخلص"، وبات يتسارع لفتح القنوات والتطبيع مع الاحتلال بوسائل مختلفة بما يساهم في انكشاف الموقف العربي، وتطبيق الصفقة على حساب حقوق شعبنا وأمتنا.

وجدد الحية التأكيد على حرص حركة حماس على علاقات سياسية جيدة مع جمهورية مصر العربية وكل الدول العربية والإسلامية، مشيرًا إلى أن زيارات رئيس الحركة إسماعيل هنية تصب في هذا الهدف، وفي إطار التحشيد ضد صفقة ترمب، وفي طريق العمل على إفشالها.

المصدر : شهاب