قرصنة "كونا" على "تويتر" ونشر أخبار عن انسحاب أميركي من الكويت

الأربعاء 08 يناير 2020 02:02 م بتوقيت القدس المحتلة

قرصنة "كونا" على "تويتر" ونشر أخبار عن انسحاب أميركي من الكويت

أعلنت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن تعرّض حسابها على موقع "تويتر" للاختراق، بعد دقائق من نشر تصريحاتٍ عن لسان وزير الدفاع الكويتي تُشير إلى انسحاب أميركي من الكويت، في غضون ثلاثة أيام.

وكان الحساب قد نشر خبراً يقول عن لسان وزير الدفاع الكويتي إنّنا "تلقينا رسالة من قائد القوات الأميركية في الكويت تفيد بأن الولايات المتحدة ستسحب قواتها غضون الأيام الثلاثة المقبلة من معسكر عريفجان". وأشار الخبر إلى "مفاجأة" الكويت بالإعلان عن الانسحاب.

ونفت الحكومة الكويتية الخبر، مشيرةً إلى اختراق الحساب، بحسب "رويترز". وحذفت التغريدات عن حساب "كونا" على "تويتر".

وأتى الخبر بعد 12 ساعة على "الرد الإيراني" بالصواريخ على قاعدتين أميركيتين في العراق، على عملية اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

وقالت الوكالة في تغريدات أخرى "كونا تنفي قطعيا صحة ماتم تداوله حول نشرها تصريحا لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع حول انسحاب القوات الأمريكية من الكويت".

وأضافت "كونا تؤكد أنها لم تبث أي خبر حول انسحاب القوات الامريكية وتشدد على ضرورة تحري الدقة في تداول المعلومات والاخبار ونقلها والحرص على استقاء المعلومات من مصادرها الصحيحة والرسمية".

وتعذّر الوصول إلى موقع وكالة الأنباء الكويتيّة بعد انتشار الخبر والقرصنة.

لكنّ الخبر أثار جدلاً كبيراً على "تويتر" في الكويت، مع إشارة صحافيين سعوديين وكويتيين إلى أنّ الحساب حذف أكثر من خبر هذا الأسبوع. فيما دعا الصحافيون إلى استجواب المسؤولين عن الوكالة، وتعزيز أمنها الإلكتروني.

التغريدات المفبركة

المصدر : شهاب