توفي بصعقة كهربائية

نعي فلسطيني واسع للعامل المصري محمد الشناوي

الشهيد الشناوي

نعت فصائل فلسطينية العامل المصري محمد جلال الشناوي، أحد العاملين في المشروع المصري لإعادة اعمار قطاع غزة، والذي توفي ليلة أمس جراء تعرضه لصعقة كهربائية شمال قطاع غزة.

وتقدم الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم بالتعزية والمواساة للأشقاء في مصر بوفاة محمد جلال الشناوي، سائلًا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

ونعى رئيس متابعة العمل الحكومي بغزة عصام الدعاليس العامل المصري "شهيد الواجب الوطني" محمد الشناوي، وتوجه بالتعزية لذويه وعموم الشعب المصري الشقيق.

وأعلن الدعاليس اعتماد معاملة الشهيد ضمن شهداء شعبنا الفلسطيني ويسري عليه كافة الحقوق المترتبة على ذلك.

من جانبها نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين العامل المصري، وقالت إنها تلقت بألمٍ وحزنٍ بالغ خبر استشهاده.

وقالت الشعبية إن العامل المصري قد لبى نداء الواجب والإنسانية والعروبة هو وكوكبة من زملائه المهندسين والعمال من أجل المساهمة في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال في عدوانه الأخير على القطاع.

بدوره، تقدم عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطينى وليد العوض بالتعازي من الأشقاء في جمهورية مصر العربية وذوي الشهيد الشناوي، وعموم الطبقة العاملة المصرية بوفاته.

من جانبها، تقدمت لجان المقاومة في فلسطين بخالص التعازي من الأشقاء في مصر قيادة وجيشا وحكومة وشعبا ومن عائلة الشناوي الكرام باستشهاد شهيد الإعمار والإنسانية العامل محمد جلال الشناوي.

كما نعت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين، وفاة العامل، قائلةً: "مجددًا تمتزج دماء الشناوي مع أرض غزة الطاهرة، استكمالاً لمسيرة شهداء الجيش والشعب المصري على أرض فلسطين، وتأكيداً على وحدة الدم والمصير، ووقوف مصر الدائم إلى جانب شعبنا".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة