غرائب المونديال.. حكاية أغبى مهاجم في التاريخ!

غارينشا

كتب منتخب البرازيل تاريخا كبيرا خلال مشاركاته السابقة في كأس العالم، وهو الوحيد الذي لم يغب عن أي نسخة من البطولة حتى الآن.

إرث بلاد "السامبا" في المونديال لا يتعلق بسحر اللاعبين فقط داخل الملعب، وإنما يمتد أيضا لبعض المواقف الطريفة خارج المستطيل الأخضر.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز المواقف الطريفة والغريبة التي ظلت مُخلدة في ذاكرة المونديال عبر التاريخ.

ماني غارينشا

يمثل ماني غارينشا أحد أبرز نجوم منتخب البرازيل على مر التاريخ، وهو أحد اللاعبين القلائل الذين توجوا بلقب كأس العالم أكثر من مرة.

وكان غارينشا عنصرا مؤثرا في جيل "السامبا" التاريخي الذي توج بالمونديال مرتين متتاليتين عامي 1958 و1962، وخسر لقب 1966 في إنجلترا، وخاض خلال الـ3 نسخ 12 مباراة سجل فيها 5 أهداف وصنع هدفين.

لكن ماذا يقول الوجه الآخر لماني غارينشا؟, إذ يقول موقع football whispers إن مانويل فرانسيسكو دوس سانتوس "غارينشا" كان مدمنا للمشروبات الكحولية، ولم يكن قادرا على القراءة أو الكتابة، وعانى من إعاقات جسدية، لكنه رغم ذلك أصبح بطلا قوميا في بلاده من بوابة كرة القدم.

الأكثر من ذلك، أن غارينشا كان يعاني من تأخر في معدلات النمو الطبيعية، ولم يكن يندمج بسهولة مع عناصر البيئة المحيطة به، وحاول البعض تجنب التعامل معه بحجة "الغباء الزائد عن الحد"، لكنه خاض أكثر من 600 مباراة كروية سجل خلالها نحو 250 هدفا.

وفي كأس العالم 1958، أثار مستوى ذكاء غارينشا حالة كبيرة من الجدل، وتعرض مدربه وقتها فيسنتي فيولا لانتقادات لاذعة, بعدما أصر على الدفع به في مركز الجناح الأيمن أمام الاتحاد السوفياتي.

علماء النفس في البرازيل آنذاك انتقدوا من الأساس قرار استدعاء غارينشا للمشاركة في مونديال السويد، واعتبروا أن "مستوى ذكائه منخفض لدرجة أنه لن يستوعب خطورة الموقف"، حسب المصدر.

رغم ذلك، قدم "الغبي" غارينشا مستوى أكثر من رائع وسدد في القائم ولعب الدور الأبرز مع بيليه، اللاعب الشاب وقتها، في الفوز المثير (2-0) قبل استكمال المشوار نحو منصة التتويج.

غباء مُفرط

وتقول رواية المؤلف الإسباني لوثيانو بيرنيكي في كتابه الشهير "أغرب الحكايات في تاريخ المونديال"، إن "غباء غارينشا" كان بطلا لواقعة طريفة في كأس العالم 1958 بالسويد.

وفسر بقوله: "غارينشا قام بشراء راديو حديث وقتها من السويد، حظي بإعجاب كل عناصر معسكر منتخب البرازيل".

وأضاف: "أميريكو مدلك منتخب البرازيل وقتها استغل سذاجة غارينشا، وأقنعه بالتنازل عن جهاز الراديو بحجة أنه لا يلتقط إلا المحطات السويدية".

وأتم المصدر: "وافق اللاعب بالفعل ومنح أميريكو الجهاز دون تردد، وتخيل أنه ضحية كبيرة لعملية نصب وسيطرت عليه حالة من الغضب".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة