بعد تسريبات للقناة "12" العبرية

بالفيديو طلائع من أجهزة السلطة تتجه بأسلحتها إلى جنين بتنسيق أمني.. هل الهدف هو المقاومة؟

رئيس السلطة محمود عباس

شهاب - خاص

أظهر مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، موكبًا لقوات الحرس الرئاسي التابع لرئيس السلطة محمود عباس، يدخل مخيم جنين، بدعوى حماية شخصيات دولية ومحلية تزور المخيم غدًا.

وأظهر المقطع موكبًا لقوات السلطة يقل عناصر مسلحة، يتبجه إلى جنين، بعد الحصول على موافقة من قبل قوات الاحتلال، عبر خطوط التنسيق الأمني بين الطرفين.

وتحدثت مصادر محلية ان أعداد قوات الحرس الرئاسي كبيرة، وتفوق مهام ما حماية شخصيات دولية ومحلية، تزور المخيم للاطلاع على أوضاعه بعد العدوان الإسرائيلي الأخير.

ورجحت المصادر أن تكون هذه أولى طلائع قوات السلطة التي ستدخل جنين ومخيمها تباعًا وبحجج مختلفة للسيطرة عليه، ووأد حالة المقاومة المتصاعدة، والتي ظهرت بوضوح في التصدي للعدوان الإسرائيلي الأخير.

 

يأتي ذلك بعد ساعات نشر تقرير للقناة 12 العبرية اليوم الجمعة، كشف عن تفاصيل الاجتماع الذي عقده رئيس السلطة محمود عباس، مع قادة أجهزته الأمنية مؤخرا، والذي شهد توبيخا من عباس بسبب فشلهم في إعادة السيطرة على جنين.

وقال المختص بالشأن العربي في القناة، إيهود يعاري، "إن عباس وبخ قادة الأجهزة الأمنية على رأسهم ماجد فرج وأفراد جهاز المخابرات بسبب فشلهم في إعادة سيطرتهم على جنين ومخيمها وقد حذر من سيطرة حماس علي جنين كما حدث في غزة عام 2007".

وأوضح يعاري أن عباس أصدر تعليماته لقادة الأجهزة الأمنية للعمل بسرعة والبدء بنشر أفراد الأجهزة الأمنية بدءا من الأحد القادم في جنين ومخيمها للحيلولة دون سيطرة حماس عليها، والبحث عن طريقة مناسبة لدخول القوات إلى المدينة بدون صدام مع المجموعات المسلحة.

وذكر الصحفي الإسرائيلي "أن اللجنة الإقليمية لحركة فتح في جنين عقدت خلال الأيام الماضية لقاءات مع ضباط كبار في السلطة الفلسطينية وطالبوهم بالعمل للقضاء على البنية التحتية التي بنتها حماس في الضفة".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة