يعرض في رمضان.. "شهاب" تكشف كواليس إنتاج مسلسل بوابة السماء 2

الأحد 11 أبريل 2021 05:21 م بتوقيت القدس المحتلة

يعرض في رمضان.. "شهاب" تكشف كواليس إنتاج مسلسل بوابة السماء 2

يطل مسلسل بوابة السماء بجزئه الثاني خلال شهر رمضان المبارك 2021، بعد غياب استمر نحو ثلاث سنوات، ليعرض عبر قناة الأقصى الفضائية طوال أيام الشهر الفضيل.

ومن المقرر عرض أولى حلقات مسلسل بوابة السماء 2 الدرامي المقاوم الذي يجسد واقع القدس العاصمة الفلسطينية المحتلة، مع أول أيام رمضان، إذ يتكون من ثلاثين حلقة تبلغ مدة كل منها 40 دقيقة.

سعدي العطار المخرج المساعد للمسلسل تحدث لـ"شهاب" عن سبب تأخر الجزء الثاني وكواليس إنتاجه وأبرز التحديات، إذ أشار إلى "نقلة نوعية" يشهدها هذا الموسم على صعيد الممثلين والأحداث.

وقال العطار إن الجزء الثاني جاء بعد انقطاع ثلاث سنوات؛ بسبب ظروف عديدة أبرزها مالية واقتصادية، موضحا أن العمل الجديد يمثل "قفزة" من ناحية أداء الممثلين وكتابة السيناريو والإخراج.

وأضاف: "لدينا مواهب في التمثيل صُقلت بالتجربة ونستطيع أن نضاهي بها الممثل العربي"، مخاطبا الجمهور بقوله: "سترون مسلسلا يفوق التوقعات وينال إعجابهم".

وأوضح أن بعض أحداث الموسم الثاني مكملة للأول، لكن تم إضافة مستجدات أخرى تحدث في مدينة القدس وبعض المواضيع التي تهم أهلنا بالضفة والعاصمة الفلسطينية والدول العربية.

ووفق العطار، فقد تم في "بوابة السماء 2" التركيز على عدة قضايا، أهمها معاناة المقدسيين اليومية وجميع الأهالي أثناء زيارتهم للأقصى والحواجز والضرائب وسرقة المنازل والتعليم والتهويد والتطبيع.

وفي سياقٍ متصل، كشف المخرج المساعد لـ "بوابة السماء" أن تكلفة إنتاج الجزء الثاني فاقت الأول؛ بسبب الجائحة الصحية التي أدت إلى ظهور معيقات وتحديات جديدة وارتفاع التكلفة.

بطل بوابة السماء

الممثل محمد مدوخ بطل المسلسل بجزئه الثاني إنه يؤدي شخصية المدرس إسماعيل، موضحا أن دوره أكبر مما كان عليه بالموسم الأول، لا سيما وأن شخصيته الحقيقية ظهرت للجمهور.

وأوضح مدوخ أن شخصيته تطورات وأصبح يقود خلية مقاومة ويخطط للعمليات بحوار كونه مدرسا، معربا عن تفاؤله إزاء نجاح هذا الجزء "الذي يشكل نقلة نوعية" في الإنتاج الفني الدرامي المقاوم.

ووفق بطل "بوابة السماء"، فقد تم تصوير مشاهد المسلسل في مدينة الإنتاج بخان يونس، وجميع محافظات القطاع، منها منطقة غزة القديمة بمحيط المسجد العمري والشجاعية، مبينا أن البيوت القديمة هناك تحاكي بيوت القدس.

وأشاد مدوخ بأداء الممثلين "الذي يرتقي للأفضل من موسم لآخر بالتجربة، رغم أنهم لم يتلقوا تعليما أكاديميا بالمجال الفني"، مؤكدا أن الدراما المقاومة تؤدي رسالة ولا تعمل من أجل التسويق.

واعتبر أن الدراما المقاومة في غزة نجحت في إيصال الرسالة للمتابعين من كل مكان "لكننا نسعى للوصول إلى أكبر عدد ممكن؛ لأن هناك من لا يعرف قضية فلسطين حتى الآن".

وفي ختام حديثه، تمنى أن يكون للمسلسلات الفلسطينية كـ"بوابة السماء" مساحة على الفضائيات العربية الكبرى التي تبث الأعمال الرمضانية دون أن تتطرق إلى قضية الشعب الفلسطيني.

المصدر : خاص شهاب