بعد حذف صفحة شهاب.. توصيات بالتوحد في مواجهة فيسبوك وإيجاد بديل

وكالة شهاب

أوصى إعلاميون وكتاب، بضرورة توحد المؤسسات الإعلامية العربية في مواجهة سياسة شركة "فيسبوك" الداعمة للاحتلال "الإسرائيلي" أمام الحق الفلسطيني، مشددين على أهمية العمل على إيجاد بديل مناسب للمنصة.

جاء ذلك في إطار تعقيب عدد من الكتاب والإعلاميين على جريمة فيسبوك بحذف صفحة وكالة شهاب للأنباء التي كان يتابعها أكثر من 7.5 مليون متابع حول العالم.

الكاتب والمحلل السياسي ماجد الزبدة قال إن حذف صفحة شهاب يؤكد سياسة فيسبوك التي تدعم الاحتلال وتحارب المحتوى الفلسطيني بدلا من مواجهة الصلف "الإسرائيلي".

وأشار الزبدة إلى أن فيسبوك تتماهى مع سياسة الاحتلال وتدعمها بشكل واضح وتعتبر أداة يستخدمها لمحاربة المحتوى الفلسطيني. 

ولفت إلى أهمية العمل على إيجاد البديل المناسب ومواجهة شركة فيسبوك وسياستها العنصرية في المؤسسات القانونية والدولية لثنيها عن هذه السياسات.

وفي سياقٍ متصل، استنكرت الإعلامية المصرية رقية حمزة بشدة إغلاق فيسبوك صفحة وكالة شهاب "التي كانت بمثابة عين ولسان الشعب الفلسطيني إلى العالم"

وقالت حمزة إن "سياسة فيسبوك محاولة متعمدة لحجب المحتوى الفلسطيني في صالح دعم الاحتلال الصهيوني".

وأكدت أن فيسبوك تتبع سياسة حجب وقمع وإعدام متعمد للصوت الفلسطيني ودعم الاحتلال الصهيوني بشكل واضح.

ونوهت حمزة إلى أن فيسبوك يستهدف أي شخص يقوم بإيصال صوت فلسطين للخارج، مشددة على ضرورة أن "يكون لدينا موقع آخر يحاكي موقع فيسبوك لنتمكن من إيصال صوتنا".

ونبهت الإعلامية المصرية إلى أن "فيسبوك تسعى بحذف صفحة شهاب والصفحات الفلسطينية إلى ألا يكون هناك أرشيف للأجيال القادمة"، محذرة من أنه "لن يكون على المنصة مستقبلا إلى الرواية الصهيونية".

بدوره، أكد سائد حسونة مدير التدريب في اتحاد الإذاعات والتلفزة الإسلامية أن "حذف صفحة شهاب الأكبر فلسطينيا، رسالة من شركة فيسبوك بأنها ستعدم وتغتال كل رأي فلسطيني رقميا".

وقال حسونة إن "حذف صفحة شهاب انتهاك صاروخ"، لافتا إلى أن "فيسبوك يعدمنا ويعدم القضية الفلسطينية وكل من يحاول نشر الحق الفلسطيني".

وذكر حسونة أن "السلطة عليها عبء كبير بهذا الخصوص وعليها التكلم بشكل واضح واتخاذ موقف ضغط على فيسبوك لوقف محاربة المحتوى الفلسطيني".

أما الإعلامية التونسية خولة بن قياس، فقد أكدت أن "حذف صفحة شهاب مرفوض ويجب أن يُدان بشكل كبير من المؤسسات الصحفية"، مشددة أنه "على الإعلام العربي والمؤسسات كافة أن تتحد في مواجهة فيسبوك وسياسته".

وأفادت بأن حذف صفحة شهاب التي يتابعها الملايين حول العالم "ليس جديد على فيسبوك"، مشيرة إلى أن هناك استهداف واضح للمحتوى الفلسطيني والعربي من مواقع التواصل.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة