26 ضحية

عشرات الضحايا في حرائق شرقي الجزائر

مواطن جزائري يراقب الحرائق

قال وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود، اليوم الأربعاء، إن الحرائق المندلعة تسببت في وفاة 26 شخصا وإتلاف 800 هكتار من الغابات.

وذكر بلجود للتلفزيون الحكومي: "اندلاع الحرائق في توقيت واحد في ولايات الشرق يفتح علامات استفهام والتحقيقات جارية حاليا لمعرفة الأسباب".

وداهمت حرائق الغابات حافلة في ولاية الطارف شرقي البلاد، مما أدى إلى وفاة 8 أشخاص.

من جهته، قام الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بتعزية عائلات ضحايا الحرائق المندلعة في عدد من الولايات الشرقية.

وأكد تبون استنفار السلطات التام وتسخيرها كافة الإمكانيات لإخماد الحرائق مع التكفل بالمتضررين.

إقرأ أيضاً/ حركة (حماس) تقدم خالص التعازي والمواساة للجمهورية الجزائرية الشقيقة
 

وأظهرت صور التقطت في منطقة سوق هراس الحدودية مع تونس، مواطنين يفرون من منازلهم وسط النيران.

وأوضحت الحماية المدنية أن 39 حريقا في 14 ولاية لا يزال متواصلا، وأن ولاية الطارف الحدودية مع تونس أيضا سجلت 16 حريقا.

ومنذ بداية الصيف، اندلعت العديد من الحرائق في الجزائر وقتل حتى اليوم ستة أشخاص.

وتمتد الغابات في الجزائر على مساحة 4.1 ملايين هكتار.

ويشهد شمال البلاد كل سنة حرائق غابات وتتزايد بشدة هذه الظاهرة بسبب التغيرات المناخية.

 

 

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة