قصة لاعب حقق حلم أبيه في كأس العالم

ويا

خطف تيموثي ويا نجم منتخب أمريكا ونجل الأسطورة جورج ويا، الأضواء في مباراة بلاده مع ويلز في كأس العالم 2022.

وجاء الهدف الافتتاحي في المباراة في الدقيقة 36 عن طريق اللاعب تيموثي ويا، نجل الأسطورة جورج ويا لاعب منتخب ليبيريا ونادي الجزيرة الإماراتي سابقا، ورئيس البلد الإفريقي حاليا.

وبالرغم من أن تيموثي ويا هو نجل أحد أبرز أساطير الكرة الإفريقية، ورئيس دولة ليبيريا، فإنه يدافع عن ألوان الولايات المتحدة الأمريكية، التي يحمل جنسيتها.

جورج ويا هو اللاعب الإفريقي الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، عام 1995، لكنه لم يكن قادرًا على التأهل لكأس العالم مع منتخب ليبيريا.

وفي مونديال قطر، تمكن الابن تيموثي من تحقيق حلم والده، بعدما وضع منتخب أمريكا في المقدمة أمام ويلز، في أول بطولة كبرى يخوضها الجناح البالغ من العمر "22 عاما".

ويقول تيموثي ويا عن حلم والده: "أراد والدي الحصول على فرصة المشاركة في كأس العالم بألوان بلده، لكنه لم يحقق هذه الرغبة، والآن هو يعيش ذلك من خلالي إلى حد ما".

تيموثي سجل هدفين في آخر 4 مباريات له مع منتخب الولايات المتحدة الأمريكية في جميع المسابقات، وهو نفس العدد الذي سجله في أول 22 مباراة له مع المنتخب الوطني.

يشار إلى أن ويا بدأ مسيرته في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، ويلعب حاليا في صفوف ليل, الذي خاض معه 7 مباريات في الدوري الفرنسي.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة