تعرف على حظوظ المنتخبات العربية في المونديال

لاعبو منتخب السعودية

تنطلق اليوم الجمعة منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وحققت المنتخبات العربية في الجولة الأولى نتائج رائعة، على رأسها الفوز التاريخي للمنتخب السعودي الذي جاء أمام الأرجنتين 2-1.

أيضا، استطاع منتخبا تونس والمغرب التعادل مع الدنمارك وكرواتيا على الترتيب، بينما كانت قطر، البلد المستضيف، هي الاستثناء، وخسرت المباراة الافتتاحية ضد الإكوادور 0-2.

وقبل انطلاق الجولة الثانية، لا تزال آمال المنتخبات العربية كبيرة للتأهل لمرحلة ثمن النهائي، حيث ستكون البداية من قطر والتي ستلعب موقعة مصيرية اليوم الجمعة ضد السنغال، فيما تنتظر تونس، مساء السبت، مواجهة ضد أستراليا بالمجموعة الرابعة، وتلعب السعودية مع بولندا في ذات اليوم ضمن المجموعة الثالثة.

المنتخب المغربي سيخوض مساء الأحد، مواجهة مصيرية وصعبة ضد نظيره البلجيكي، والذي يحتل صدارة المجموعة السادسة.

تفاؤل بالرباعي العربي

رابح ماجر أسطورة الكرة الجزائرية تحدث عن حظوظ المنتخبات العربية، قائلا: "السعودية أبدعت وحققت معجزة بالفوز على الأرجنتين وباتت تملك فرص عالية في بلوغ ثمن النهائي".

وتابع: "منتخبا تونس والمغرب لعبا بروح عالية، ونجحا في إحراج الدنمارك وكرواتيا على الترتيب، نسور قرطاج وأسود الأطلس تركوا أيضا انطباعات طيبة للغاية وبإمكانهم الترشح للدور الثاني لو واصلوا اللعب بنفس الاندفاع والروح العالية خلال الجولتين القادمتين".

وأكمل: "للأسف منتخب قطر لم يكن في المستوى خلال المباراة الافتتاحية، ولو أنني واثق من أنه سينطلق بقوة بداية من المباراة القادمة أمام نظيره السنغالي، العنابي قادر على إحراج أي فريق لو ظهر بوجهه الحقيقي وتخلص نهائيا من الضغوطات السلبية".

تطور يعطي أمل

من جانبه، يرى التونسي سيف الدين الخاوي، مهاجم كليرمون فوت الفرنسي أن المنتخبات العربية لديه كل الحظوظ للعبور حتى مع وجود تباين في المستوى.

وقال الخاوي: "المنتخبات العربية تطورت تكتيكيا فنيا وبدنيا وهي قادرة على صنع المفاجأة والتأهل للدور الثاني".

وأضاف: "تأهل منتخب تونس على سبيل المثال للدور الثاني يحتاج لحصد 4 نقاط على الأقل من مباريات دور المجموعات، وهو أمر قادرين على فعله".

وأردف: "حظوظ منتخبات المجموعة الرابعة متساوية مع أفضلية طفيفة لمنتخب فرنسا، ولكن حصد تونس لـ4 نقاط يكفيها للتأهل".

فرصة ذهبية

أسطورة الكرة الإيطالية، أليساندرو ديل بييرو يرى من جانبه بأن المنتخبات العربية أمام فرصة ذهبية للتأهل إلى ثمن النهائي في إنجاز سيكون استثنائيا أن يمثل العرب أكثر من فريق بهذه المرحلة من كأس العالم.

وعن ذلك، قال ديل بييرو في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: "إقامة كأس العالم للمرة الأولى في الشرق الأوسط، يعطي زخماً إضافياً للمنتخبات العربية".

وأوضح: "إقامة المونديال في المنطقة العربية سيساعد منتخباتها المشاركة على تقديم أداء أفضل مقارنة بالنسخ الماضية، وبالتالي تعزيز حضورها على الكرة العالمية".

وأتم: "معظم المنتخبات العربية يملكون لاعبين ينشطون في أكبر دوريات أوروبا وهو ما يجعلهم يساعدون منتخبات بلادهم على الظهور بصورة قوية، أرى أن العرب أمام فرصة ذهبية".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة