الجهاد لشهاب: قرارات رئيس السلطة بشأن القضاء مرفوضة وسنشارك بحوار القاهرة

الخميس 28 يناير 2021 11:50 ص بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد لشهاب: قرارات رئيس السلطة بشأن القضاء مرفوضة وسنشارك بحوار القاهرة

أكد خضر حبيب القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الخميس، رفض حركته للقرارات الأخيرة التي صدرت عن رئيس السلطة محمود عباس بشأن القضاء.

وقال حبيب في تصريح خاص بوكالة شهاب للأنباء : "هناك شبه إجماع على رفض هذه القرارات؛ لأنه من المعيب أن تكون السلطة القضائية مُسيطر عليها من السلطة التنفيذية"، مشددا على أنه "يجب الفصل بين السلطات".

وقبل إصداره مرسوم الانتخابات بأيام قليلة، أصدر عباس بتاريخ 11 يناير/ كانون ثاني الجاري ثلاثة قرارات بقوانين "تعنى بتنظيم وإعادة تشكيل السلطة القضائية".

وشملت القرارات، القرار بقانون رقم (40) لسنة 2020 بشأن تعديل قانون السلطة القضائية رقم (1) لسنة 2002، والقرار بقانون رقم (39) لسنة 2020 بشأن تشكيل المحاكم النظامية، والقرار بقانون رقم (41) لسنة 2020 بشأن المحاكم الإدارية.

وبعد يومين، أصدر الرئيس قرارًا بتعيين القاضي عيسى أبو شرار رئيسًا للمحكمة العليا/ محكمة النقص، رئيسًا لمجلس القضاء الأعلى.

وعلى إثر ذلك، أعلنت نقابة المحامين "مقاطعة مجلس القضاء الأعلى الحالي باعتباره مجلسًا غير شرعي"، كما اتخذت إجراءات تتعلق بتعليق العمل أمام المحاكم النظامية كافة والنيابات العامة المدنية لفترات، ودعوة المحامين للاعتصام داخل مقرات المحاكم بالزي الرسمي.

وفي سياقٍ آخر، أفاد حبيب بأن حركة الجهاد ستشارك في الحوار الوطني المرتقب الأيام المقبلة في العاصمة المصرية القاهرة، موضحا أنها لم تتلق بعد دعوة للمشاركة فيه.

وذكر أن حركة الجهاد الإسلامي ارجأت إصدار موقفها بشأن الانتخابات إلى بعد المشاركة في الحوار الوطني بين الفصائل الفلسطينية بالقاهرة.

وأضاف : "موقفنا سنصدره بعد المشاركة في حوار القاهرة. بناء على نتائج الحوار الوطني سيتحدد موقفنا" بشأن الانتخابات.

ومن المقرر أن تتجه وفود الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة الأيام المقبلة، إذ قال عباس في تصريحات له يوم 26 يناير الجاري إنه "بعد أقل من أسبوع سيكون هناك حوار معمق بين الفصائل حول الانتخابات، ونحن حريصون كل الحرص على أن الكل الوطني يشارك في هذه الانتخابات".

المصدر : شهاب