منتدى الإعلاميين يدعو للتصدي لاستهداف السلطة الممنهج للصحفيين

صورة أرشيفية| اعتداء عناصر أمن بزي مدنى على صحفيين في مدينة رام الله

دعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين للتصدي لاستهداف السلطة الفلسطينية الممنهج للصحفيين، مطالبًا الأطر والمؤسسات الإعلامية بضرورة التحرك إزاء التغول على حرية الصحافة ووقف مسلسل قمع الصحفيين.

كما طالب بيان المنتدى بعدم السماح بدفع فرسان الإعلام الفلسطيني فاتورة عجز وضعف نقابة الصحفيين التي تتهرب بشكل واضح من استحقاق الانتخابات منذ زمن، ويرى أن حماية مصالح الصحفيين وحرية الصحافة تبدأ من ترتيب البيت الداخلي للصحفيين.

وأكد منتدى الإعلاميين تضامنه مع الزميل أنس حواري، ليعبر عن إدانته الشديدة لمحاكمته وما سبقها من قرار سجن للزميل عبد الرحمن ظاهر.

كما طالب المنتدى الإعلاميين بالتضامن مع زملائهم من خلال تسليط الضوء على قضيتهم وإثارتها عبر مختلف وسائل الإعلام ومنصات مواقع التواصل الاجتماعي، فضلاً عن مساندة الأطر والمؤسسات الصحفية لإصلاح نقابة الصحفيين.

يُشار إلى أن محكمة الصلح في طولكرم أجلت محاكمة الصحفي أنس حواري حتى تاريخ ٢٣ مارس ٢٠٢٢ لعدم حضور الشاهد، حيث قررت المحكمة إعادة تبليغ الشاهد مرتب المخابرات.

وكانت الأجهزة الأمنية اعتدت بالضرب على الصحفي حواري واعتقلته لنحو أسبوع خلال شهر مايو ٢٠٢٠، وبدأت بعدها جلسات محاكمته.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة