وقدرة المقاومة على كسر إرادتها ..

برهوم: انهيار حكومة بينيت دليل على هشاشة الكيان وإحدى تجليات صمود شعبنا

قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم، اليوم الثلاثاء، إن انهيار حكومة الاحتلال الإسرائيلي برئاسة نفتالي بينيت دليل على هشاشة وضعف الكيان الصهيوني وبنيانه الداخلي.

وأضاف برهوم، ردًا على سؤال لوكالة "شهاب" للأنباء، إن سقوط حكومة الاحتلال هي إحدى تجليات صمود شعبنا، وقدرة المقاومة على إرباك هذه الحكومة وكسر إرادتها ومنعها من تحقيق اي من أهدافها.

وأكد على أن "أي تشكيل حكومي جديد لن يغير من طبيعة تعاملنا معه كحكومة احتلال يجب مقاومته وانتزاع كامل حقوق شعبنا".

وفي وقت سابق أمس، أعلن رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت عن نيته الدعوة لحل الكنيست والذهاب نحو انتخابات مبكرة للكنيست.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن "بينيت" برر قراره بحالة الشلل التي تشهدها حكومته مع فقدانه الأغلبية النيابية وعجز الائتلاف عن تمرير القوانين وعلى رأسها قانون "الضفة الغربية".

في حين أعلن بينيت عن نيته إخلاء كرسي رئاسة الوزراء لصالح وزير خارجيته "يائير لبيد" إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

فيما ذكرت وسائل اعلام عبرية، أن انتخابات الكنيست الإسرائيلي القادمة ستجرى يوم 25/10/2022.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة